الفصل والاستخلاص

النظرية الثانية :

الفصل والاستخلاص

 

هذه النظرية باختصار تعني نقطتين :

  • تحديد العوامل التي تعمل بشكل جيد ، والقيام باستثمارها وتنميتها .
  • تحديد العوامل التي تضر بالعمل ، والقيام باستبعادها .

إذاً خلاصتها : الحرص على الموارد الجيدة وتنميتها ، كذا استبعاد العوامل التي تُسيء للعمل أو الحرص على التقليل من ضررها قدر الإمكان .

أمثلة النظرية :

  • الرفقة السيئة لأبنائنا .. لعل هذا أوضح مثال ، فنحن دوماً نحرص على أن ندفع أبناءنا إلى التعرف على الأطفال المهذبين وذوي الأخلاق الجيدة ، ونسعى لإبعادهم عن الأطفال الذين نرى أن لديهم سلوكيات سيئة .
  • فصل السلوك عن الذات .. وهذه قاعدة تربوية أيضاً تعتمد على هذه النظرية .. بأن السلوك السيء شيء .. والشخص شيء آخر .. حين شعور الشخص بأنك تقدر ذاته .. لكنك تعيب هذا السلوك فقط يندفع محاولاً أن يثبت لك صحة تفكيرك فيتخلص من هذا السلوك السيء .
  • المنخال .. تلك الأداة التي يوضع بداخلها القمح بقشره .. ثم يتم هزه حتى يتخلص هو من الجانب السيء ( القشر ) ، ويبقى الجانب الحسن ( القمح )
  • تحديد الموظف المثالي في الشركة وتكريمه أو ترقيته ، لتحفيزه أكثر ودفعه لتقديم الكثير .
  • الاحتفاظ بالفرن داخل المنزل ( وهو جهاز مهم للمنزل ) ، ووضع أسطوانة الغاز في الخارج ( والتي تحوي خطراً في حال تسرب محتواها – لاقدر الله – ) مع التوصيل بينهما بأنبوب .

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *