نظرية تريز

تريز

استوقفني هذا الاسم ساعة سمعته ، غريب هو نطقه .. ثم انتابني فضول شديد حين أكملت قراءة شرحه المبسط الذي عرف به كـ ” أربعين طريقة لإنتاج أفكار إبداعية ”

حصلت على أكثر من دورة تدريبية فيه حتى اجتزت رخصة التدريب فيه ، في رغبةٍ لمعرفة هذا العلم أكثر .. وسأحاول مشاركتكم ماتعلمته عنه ..

انطلق هذا العلم في عام 1946م ، على يد الروسي هنري التشر ، ذاك الذي لاحظ أن الاختراعات تقوم في الغالب على مبادىء معينة ، لذا قام بمساعدة من حكومته بدراسة مليوني اختراع ، في محاولة لحصر الاستراتيجيات التي تقوم عليها الاختراعات ، خرج من دراسته هذه بأربعين مبدأً هي أسس تلك الاختراعات ..

أنشأ هذه القاعدة تحت اسم (Teoria Resheiqy Izobreatatelskikh Zadatch ) وتعني بالروسية نظرية الحل الابتكاري للمشكلات ..

تم اختصار هذه الجملة الطويلة بأخذ الحرف الأول من كل كلمة لتظهر لنا ( TRIZ ) ..

لهذه النظرية مراحل ، الأولى امتدت منذ 1946م وحتى 1985م وهي مرحلة الاكتشاف ووضع الأسس ، المرحلة الثانية كانت في مطلع التسعينات الماضية ومازالت ممتدة حتى الآن ، وتُعرف بمرحلة انتقالها إلى العالم الغربي …

للنظرية ثُقلها ، حتى أصبحت مادة تعليمية في أكثر من 42 جامعة ، وتُقدم كدورات تدريبية في عدد من المؤسسات الكبيرة كـ فورد وجنرال موتر …

بل وحتى أن وزارة التربية والتعليم الفرنسية تبنت مشروعاً لتدريب 17000 معلم على هذه النظرية …

ملاحظة أخيرة : في أغلب الدورات يتم التركيز على الجانب الابتكاري في هذه النظريات .. من ناحية اختراع الأشياء الجديدة وماشابه .. ولعل هذا يعود في الدرجة الأولى إلى أصل العلم الذي بدأ كما ذكرت بدراسة الاختراعات والاستنباط منها .. سأحاول هنا أن أجعل أغلب أمثلتي تدور في الجانب الحياتي لنستفيد منها حق الاستفادة .. ولانستغني عن مشاركاتكم J

من أجل كل هذا بدأت بشرح مبدأ واحد يومياً على حسابي في التويتر .. قمت بجمع شرح أول ثلاث مبادىء لكم .. مع دعواتي أن تفيدكم ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *