هي أفعال بسيطة !

لازلت أذكر موقفاً شهدته مع صاحب لي ، كان ذاك أيام المدرسة الثانوية .. كنت راكباً معه في صباح ( كلاسيكي ) حيث الشخص يكون شبه ناعس .. وليس له أي مزاج لأي شيء .. في طريقنا أخبرني بصوت ممتلىء بالنوم أنه سيمر ببيت ليأخذ طفلهم إلى المدرسة .. هززت رأسي بصمت ، ركب معنا الطفل وأغمض عينيه يريد أخذ قيلولة قبل أن يصل إلى المدرسة .. أما قلبي أنا فكان يكاد يقفز من مكانه ، كنا متأخرين عن مدرستنا .. ونريد أن نذهب بالولد إلى مدرسة هي بعيدة كل البعد عن مكان تعليمنا .. وصاحبنا مصر أن يحضر الحصة الأولى .. فهو لايريد أن يمضي الحصة الأولى كلها واقفاً على قدميه عقاباً على تأخره .. خصوصاً وأننا كنا في وسط الشتاء وقتها ..!!

متابعة قراءة “هي أفعال بسيطة !”